القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الاخبار

دراسة عن موضوع التوبة من كتاب اللاهوت المقارن لقداسة البابا شنودة الثالث

لقد قمنا باعادة عرض موضوع التوبة من كتاب اللاهوت المقارن لقداسة البابا شنودة فى هيئة اسئلة صواب أم خطأ بهدف شد الانتباه 
ولنبدأ الان فى عرض الاسئلة
مقدمة 
                                                     السؤال (1  )

ما هو مفهوم التوبه فى كنيستنا الارثوذكسية وعند الطوائف الاخرى؟ 

التوبة في المفهوم الأرثوذكسي هي سرمن أسرار الكنيسة السبعة
أما الطوائف البروتستانتية – وهي لا تؤمن بأسرار الكنيسة – فلا تنظر إلي التوبة كسر مقدس
*يمثل الاعتراف بالخطية جزءاً أساسيا من سر التوبة فى الكنيسة الارثوذكسية أما الطوائف البروتستانتية فلا تعتقد بالاعتراف، ولا تدخله ضمن نطاق التوبة.
الشواهد:-
” مَنْ يَكْتُمُ خَطَايَاهُ لاَ يَنْجَحُ وَمَنْ يُقِرُّ بِهَا وَيَتْرُكُهَا يُرْحَمُ“ (أم28: 13)
"وَاعْتَمَدُوا مِنْهُ فِي الأُرْدُنِّ، مُعْتَرِفِينَ بِخَطَايَاهُمْ” (مت 3 : 6)
" وَكَانَ كَثِيرُونَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا يَأْتُونَ مُقِرِّينَ وَمُخْبِرِينَ بِأَفْعَالِهِمْ"(أع19: 18)
" اِعْتَرِفُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ بِالّزَلاَّتِ " (يع5: 16).

                            صواب ام خطأ
                                               السؤال (2 ) 

التوبة تتم وتكتمل داخل القلب، وبالندم وتبكيت الضمير والعزم علي ترك الخطية وتركها بالفعل، قلباً وعملاً

الاجابة
عبارة خاطئة
حقا أن التوبة عمل داخل القلب، يشمل الندم وتبكيت الضمير والعزم علي ترك الخطية وتركها بالفعل، قلباً وعملاً
 ولكن
التوبة تتم داخل الكنيسة بالاعتراف والتحليل
الشاهد
(اقبلوا الروح القدس، من غفرتم خطاياه تغفر له، ومن امسكتم خطاياه أمسكت) (يو20 : 23)
السؤال (3 ) 

دم المسيح كافى لخلاص الانسان بدون توبه

عبارة خاطئة
vنحن لا ننكر أن الخلاص يتم بدم المسيح. ولكن المسيح نفسه يعلمنا أنه لا خلاص بلا توبة. ويقول في ذلك (إن لم تتوبوا، فجميعكم كذلك تهلكون)

(لو13: 3).
السؤال (4)

التوبة هي عمل من أعمال النعمة، ويكفي أن يلقي الإنسان نفسه تحت قدمي المسيح فيخلصه من خطاياه.

عبارة خاطئة
التعليم الأرثوذكسي يري أن حياة الإنسان الروحية هي شركة بين الإنسان والروح القدس. الروح القدس يعين، ولكن الإنسان لابد أن يجاهد. وإن لم يجاهد يبكته الرسول بقوله (لم تقاوموا بعد حتي الدم مجاهدين ضد الخطية) (عب 12 : 4)
السؤال (5)

الكنيسة الأرثوذكسية تعتبر التوبة اختباراً، وتشجع  الناس أن يحكوا عن اختباراتهم 

عبارة خاطئة
الفكر البروتستانتي هوالذى يعتبر التوبة اختباراً، ويشجع أن يحكوا للناس عن اختباراتهم
أما الأرثوذكسية فتمنع هذه القصص لأنها غالباً ما تحمل افتخاراً بالتغير الذي 
وصل إليه التائب
(السؤال (6                                             
يميل الفكر البروتستانتي إلي انسحاق نفس التائب، متذكراً ما أساء به إلي الله، مبللاً فراشة بدموعه كما فعل داود النبي
العبارة خاطئة
الفكر البروتستانتي يدعو الناس إلي الفرح الذي لا انسحاق فيه.
 حيث انه في الفكر البروتستانتي كثيرا ما يتحول التائب الي خادم ، بطريقة مباشرة، لا تعطيه فرصة للحزن الداخلي علي خطاياه ، ويعللون ذلك بأنه يجب أن يفرح بالخلاص..
فى العهد القديم في تناول خروف الفصح – وسط فرح الشعب بنجاته من سيف الملاك المهلك، كان يأكل الفصح علي أعشاب مرة حسب أمر الرب (خر12: 8).
والأعشاب المرة كانت تذكرهم بخطاياهم، التي بسببها وقعوا في عبودية فرعون..
                           السؤال (7)

الفكر البروتستانتىيعتبرالتوبة تجديدا، أو ولادة جديدة أو خلاص

عبارة صحيحة
فيسالون بعضهم بعضاً (هل تجددت؟ هل خلصت؟ هل اختبرت الولادة الجديدة!).  
ويكون كل ما يقصدونه هو عملية توبة، لا اكثر ولا أقل. مر بها هذا الشخص..
لكن فى المفهوم الأرثوذكسي، كل هذه التعبيرات
(التجديد، الولادة الجديدة، الخلاص)
 تتم في سر المعمودية. أما التوبة فهي عملية تغيير في سلوك الإنسان
                              السؤال (8)

البروتستانت لا يرون الحياة المسيحية حياة سلوك وعمل، بل هي حياة نعمة وإيمان،

عبارة صحيحة
vوالأرثوذكسية يهمها الإيمان والنعمة، ولكنها تنادي مع الرسول (بأعمال تليق بالتوبة) (مت3: 8).
 وتري أن السلوك المسيحي،لازم للخلاص.
 
(ولكن إن سلكنا في النور كما هو في النور، فلنا شركة بعضنا مع بعض، ودم يسوع ابنه يطهرنا من كل خطية) (1يو1: 7)…
 وهذا وضع السلوك كشرط. لا تطهير بالدم بدون التوبة. التوبة شرط أساسي.

ملخص سريع لكل النقاط السابقه
التوبة سر من اسرار الكنيسة السبعه فيه الاعتراف يمثل جزءا اساسيا من
 سر التوبة لذا سمى بسر التوبة والاعتراف
التوبه تبدأ من داخل القلب بالندم وتبكيت الضمير والعزم على ترك الخطية
 قلبا وعملا ولكن تتم داخل الكنيسة بالاعتراف وقراءة التحليل من الاب 
الكاهن
الخلاص يتم بدم المسيح ولكن لا خلاص بدون توبه كما علمنا السيد
 المسيح (إن لم تتوبوا، فجميعكم كذلك تهلكون) (لو13: 3).
حياة الانسان الروحية هى شركة بين الانسان والروح القدس فيها الروح 
القدس يعين، ولكن الإنسان لابد أن يجاهد (لم تقاوموا بعد حتي الدم 
مجاهدين ضد الخطية) (عب 12 : 4)
الكنيسة الارثوذكسية لا تشجع اولادها ان يحكوا عن توبتهم امام الجميع 
مسميا ذلك اختبارا

الانسحاق فى التوبه مهم  جدا به يتذكر الانسان خطيته التى بها اصبح عبدا
 لعدو الخير كما اكل شعب بنى اسرائيل خروف الفصح على اعشاب مره 
متذكرين مرارة الخطيه التى بسببها وقعوا عبيدا لفرعون

التوبه عملية تغير فى سلوك الانسان اما الولاده الجديده او التجديد او 
خلاص فهى عبارات تتم فى المعموديه
الكنيسة الارثوذكسية يهمها الايمان والنعمة وتنادى ايضا مع معلمنا بولس
 الرسول باعمال تليق بالتوبة

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع